Bait Al-Maqdis within a historical and archaelogical context until the end of the Uamyyad period

QSpace/Manakin Repository

Bait Al-Maqdis within a historical and archaelogical context until the end of the Uamyyad period

Show full item record


Title: Bait Al-Maqdis within a historical and archaelogical context until the end of the Uamyyad period
Author: Al Smadi, Taleb Abdallah [طالب عبد الله الصمادي]
Abstract: This paper concentrates on three main points: a) The City of al-Quds is An Arab - Islamic City for 5000 years. It was founded by the Arab Canaanites. Archaeological and Historical evidence, such as Egyptian sources, the Execration Text, Tell al-Amarna Tablets as well as the Akkadian, Babylonian and Assyrian sources, clearly. Show this fact. b) Moslem and Christian historical and geographical sources emphasise the religious, historical, economic, cultural and political Status of Bait al - Maqdis. The architectural elements such as the Aqsa Mosque and the Dome of the Rock passed through restoration and reservation activities under the Moslem rules ever since the inception of the Islamic State, 1500 years ago, al-Quds has not fallen to foreigners during the Moslem rules except in the Frank Period. In for thirty years modern time it has been under Israeli occupation. c) Archaeological excavations conducted by Israeli scholars in the South-West corner of the Haram al-Sharif Area indicate, without doubt, that there is no evidence of the presence of the so-called Solomon Temple. Furthermore, all the archaeological findings, such as pottery, coins, and architecture point to the Islamic architectural character which is reflected in the Umayyad palaces in Bilad al-Sham (Syria, Palestine, Lebanon and Jordan).يركزهذا البحث على ثلاثة موضوعات رئيسة : 1 - الموضوع الأول يتحدث عن تاكيد حقيقة أن مدينة بيت المقدس مدينة عربية وإسلامية منذ 5000عام من الان ، حيث أنشأها الكنعانيون العرب ، كما تشير إلى ذلك الأدلة الأثربة والتاربخية والتي منها المصادر المصربة كنصوص اللعنة ورسائل العمارنة والنصوص الاكادية والبابلية والاشوربة القديمة وغيرها . 2 - الموضوع الثاني يتحدث عن أن جميع المصادر التاريخية والجغرافية العربية الإسلامية منها والمسيحية تؤكد على مكانة بيت المقدس من النواحي الدينية والتاربخية والسياسية والاقتصادية والثقافية والفكربة بالنسبة للمسلمين . لذلك فإن المباني الدينية كالمسجد الأقصى وقبة الصخرة المشرفة في الحرم القدسي الشربف بقيت تحت سيادة الدول الإسلامية المتعاقبة عبر التاربغ ولم يتخللها أي سيطرة أجنبية استعماربة إلا فترات قصيرة في الفترة الإفرنجية الصليبية، وفي العصر الحديث السيطرة الإسرائيلية . 3 - الموضوع الثالث يتناول الحفربات الأثربة والتي قام بها فربق من علماء الاثار الإسرائيليين في الجهة الجنوبية - الغرلية من الحرم القدسي الشريف ويؤكد بما لا يدع مجالأ للشك أنه ليس هناك أية أدلة أثربة على ما يسمى بهيكل سليمان المزعوم وأن جميع المكتشفات الأثرية من أواني فخاربة وقطع نقدية ومنشات معمارية كلها تشير إلى مباني قصور أموبة إسلامية، مطابقة من حيث التخطيط للمصور الأموربة المنتشرة في بلاد الشام (الأردن وسوربا ولبنان وفلسطين ) .
URI: http://hdl.handle.net/10576/8397
Date: 2001

Files in this item

Files Size Format View
abstract.pdf 2.349Kb PDF View/Open
abstract.doc 21Kb Microsoft Word View/Open
abstract_ar.doc 22.5Kb Microsoft Word View/Open
110124-0008-fulltext.pdf 1.521Mb PDF View/Open

This item appears in the following Collection(s)

Show full item record

Search QSpace


Advanced Search

Browse

My Account