Show simple item record

AuthorEskandar, Glnar
AuthorEwers, Michael
AuthorDiop, Abdoulaye
AuthorLe, Kien
Available date2016-12-21T09:21:51Z
Publication Date2016-09
URIhttp://hdl.handle.net/10576/5115
AbstractQatari citizens, especially those employed in the public sector, are less likely than other people living in Qatar to be aware of the recent decline in oil prices. Among citizens who are aware, moreover, most seem to believe that they are insulated from economic hardship. If Qatar wishes to manage the expectations of citizens regarding the state’s role in providing for economic welfare, consistent public messaging is necessary to raise awareness of anticipated changes. Given current low levels of public knowledge of and concern over the oil bust, a fundamental change in Qatar’s welfare economy is bound to shock the majority of nationals. Until now, evidence suggests that fiscal tightening has mainly impacted high income expatriates employed in government and semi-government institutions. Yet, questions remain as to how far the state can go in removing highly skilled employees so vital to the functioning of public institutions, and of the country’s modern economy generally. In light of ongoing budget and personnel cuts, more pressure is being placed on Qatari citizens to fulfill the responsibilities previously shared with expatriates. A balance must be struck between ensuring Qataris’ social welfare and protecting the long-term sustainability of the country’s economy.
Languageen_ar
SubjectOil Crash
SubjectQatar
SubjectOil prices
Subjectانهيار أسعار النفط
Subjectقطر
TitlePerceptions and Impacts of the Oil Crash in Qatar
Alternative Titleالتصورات والنتائج المترتبة على انهيار أسعار النفط في دولة قطر
TypeReport
Issue Number5
Alternative Abstractتشير نتائج المسح إلى أن الغالبية العظمى من المواطنين القطريين، ال سيما العاملين في القطاع العام، أقل معرفة بهبوط أسعار النفط، كما أن أولئك الذين على علم بذلك يؤمنون بأنهم في منأى عن الصعوبات االقتصادية. إذا كانت الدولة ترغب في ترشيد تطلعات مواطنيها بخصوص دورها في توفير الرفاه االقتصادي فالبد من إرسال رسائل عامة متسقة لرفع الوعي بالتغيرات المتوقعة. أمام المستوى الراهن المنخفض لمعرفة الجمهور بانهيار أسعار النفط أو قلقهم منه، فإن أى إجراء لتغيير جوهري في اقتصاد دولة قطر القائم على الرفاهية يؤدى الى صدمة غالبية المواطنين. حتى اآلن، تشير الدالئل إلى أن إجراءات التقشف المالي طالت بشكل رئيسي الوافدين من ذوي الدخل المرتفع العاملين في المؤسسات الحكومية وشبه الحكومية. ويبقى السؤال: إلى أي مدى تستطيع الدولة االستمرار في االستغناء عن هؤالء الموظفين بشكل عام. مما يؤدى الى، تزايد الضغط على المواطنين القطريين للنهوض بالمسؤوليات التي شاركهم فيها الوافدون في السابق. البد من تحقيق التوازن بين ضمان الرخاء االجتماعي للقطريين وحماية االستدامة طويلة األجل القتصاد البالد.


Files in this item

Icon
Icon

This item appears in the following Collection(s)

Show simple item record