Show simple item record

Advisorفرحات, أحمد
Advisorخميس, رمضان
Authorالكربي, جمعة
Available date2017-03-26T09:39:24Z
Publication Date2017-01
Citationجمعة صالح الكربي، "قوامة الرجال على النساء في كتب التفسير دراسة تحليلية تطبيقية على المجتمع القطري"، أطروحة في التفسير و علوم القرآن، جامعة قطر، 2017
Identifierhttp://orcid.org/0000-0002-7717-061X
URIhttp://hdl.handle.net/10576/5402
Abstractإن الحمد لله، نحمده ونستغفره، ونستعينه ونستهديه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهد الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، بعثه الله رحمة للعالمين هادياً ومبشراً ونذيراً. أما بعد: فقد قال تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا } [سورة النساء:1]. مما لا شك فيه أن القرآن الكريم منهاج حياة، يتصف بالشمول والكمال، ويقدم العلاج لكل مشكلات الناس، والمتتبع لآياته يجد أنه قد عنى بالأسرة وشؤونها عناية بالغة، فسن القوانين التي تنظم أمورها، وتحفظ حقوقها، وقد جعل الله الزواج آية من آياته الكبرى، فقال تعالى: {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ} [سورة الروم:21]. وقد أراد الله سبحانه وتعالى بهذا الاجتماع الاستقرار والسكينة، والستر، واستمرار الحياة وحمايتها من الآفات والانحرافات. وحفاظاً على كينونة هذه المؤسسة الصغيرة واستمرارها، شرع لها جملة من المرتكزات التي تضمن استقرارها، وفي مقدمة هذه المرتكزات: قوامة الرجال على النساء التي جعلها تقوم على أصول وثوابت تمنع من سوء الاستغلال. وقد لاحظت بناء على متابعاتي وزياراتي لمركز الاستشارات العائلية أن كثيراً من المشكلات الزوجية تنبع من خطأ الرجال في فهم مدلول القوامة، وسوء استخدامهم لآثارها في علاقتهم بأزواجهم، كما تنبع من رفض عدد من النساء لهذه القوامة وتأبيهم على مقتضياتها، فترتب على ذلك سلوك يعاكس الأهداف المبتغاة من الزواج ألا وهي المودة والسكينة والرحمة. بيد أنَّ الأزمان تغيَّرت، والثَّقافات تداخلتْ، وكثُرت محاولات أعداء المسلمين تشويه صورة هذا الدين الحنيف، بطرقٍ مُباشرة وأخرى غير مباشرة، بل بطرُق ظاهرُها الرَّحْمة والشَّفقة والعَطْف على المرأة، وباطِنُها العذاب، كلّ هذه الأمور، مضافًا إليْها سوء الفهم لدى كثيرٍ من المسلمين لمعنى القوامة ووظيفتِها الشَّرعية، جعل من الأهمية بمكانٍ الحديث عن هذه الوظيفة الشَّرعيَّة السامية، بِما يوضِّح حقيقتَها الشَّرعيَّة، ويبيِّن زيف تلك الشبه والادِّعاءات التي وجهت لهذا الدين عبر قوامة الرَّجُل الزَّوجيَّة في الشَّريعة الإسلاميَّة. من هذا المنطلق ارتأيت القيام بدراسة مستفيضة لمفهوم ومقتضيات قوامة الرجال على النساء في كتب التفسير لأقف على ما فيها من صواب يجب تعميم معرفته على الناس جميعاً، أو من خطأ أورده المفسر تأثراً ببيئته التي نشأ فيها دون أن يتنبه إلى ضرورة فهم القوامة في ضوء النظرة الكلية للقرآن الكريم لعلاقة الرجال بالنساء، وذلك وفقاً للأصول والثوابت القرآنية التي تقوم على العدل والمساواة وحفظ الحقوق وحسن العشرة. سائلة المولى عز وجل أن يجعله عملاً موفقاً وخالصاً لوجهة الكريم وينفع به الإسلام والمسلمين.
Languagear
Subjectالقوامة
Subjectالمجتمع القطري
Subjectالمرأة
Subjectالأسرة
Titleقوامة الرجال على النساء في كتب التفسير : دراسة تحليلية تطبيقية على المجتمع القطري
TypeMaster Thesis
Alternative AbstractThe aim of this letter is to study the custodianship of men offer women in the books of interpretation and its implementation in the Qatari Community. We have taken two sides in this study; theoretical and applied sides. In the theoretical side, we have done some analysis and discussion and have illustrated the opinions of interpreters in the meaning of custodianship in the past and present . We have cleared the concept of custodianship and have found out a difference among interpreters in this meaning from time to time. We based this difference to many reasons from it; the change in the meaning of the word (custodianship), the difference in cultures, and the change in the environmental legacies. We have discussed the terms of custodianship and their requirements; also we have discussed the suspicions around custodianship and the responses to them . In the applied side, we have done some interviews with consultants at the Family Consulting Center (FCC), and questioners have been distributed to the students of Qatar University and the visitors of Family Consulting Center (FCC), then we have analyzed the questioners . The most important findings we have achieved are : 1) The study has approved the difference of interpreters in defining the custodianship in the past and present . 2) The study has approved that the custodianship is responsibility, observation and guidance not hardship and wardship. 3) Some of the interpretation books have included some interpretations which are far away from the purpose of the Quran and the principle of Islamic religion and its justice. 4) Woman's issue is a fabricated issue not exists in Islam, but woman in Islam is valuable and appreciated .
Departmentالتفسير وعلوم القرآن


Files in this item

Thumbnail

This item appears in the following Collection(s)

Show simple item record