Show simple item record

AuthorFaris, Mahamoud [محمود فارس]
Available date2009-11-25T15:23:58Z
Publication Date1992
Publication NameQatar University Science Journal
CitationQatar University Science Journal, 1992, Vol. 12, Pages 166-175.
URIhttp://hdl.handle.net/10576/10001
AbstractOn terms of calcareous nannoplankton, the Turonian-Maastrichtian sequence in the studied area is subdivided into a number of nannoplankton zones. The recorded biozones represent the Turonian, Coniacian, Campanian and Maastrichtian, while the Santonian is missing due to structural activity and/or to stratigraphic hiatus in the investigated succession. The Turonian/Coniacian boundary is defined by the first occurrence of Marthasterites furcatus, and the Campanian/Maastrichtian boundary can be placed at the extinction level of Eiffellithus eximius. Warm water conditions are suggested for the Turonian, Coniacian and Campanian periods, as indicated by the increased values of the Micula staurophora/Watznaueria barnesae ratio. There is some nannofossil evidences to suggest that the temperature was already declining in the uppermost Campanian and has continued throughout the Maastrichtian. Coccolith diversity was high during the Coniacian and the Campanian and decreased rapidly to few species in the Maastrichtian.
Languageen
PublisherQatar University
SubjectGeology
Subjectالجيولوجيا
TitleCalcareous Nannoplankton From The Turonian-Maastrichtian Sequence East Of El Qusaima, Ne Sinai, Egypt
Alternative Titleد را سة أحافير النانوبلانكتون الجبرية من تتابع التورنيان - المسترختيان شرق منطقة القصيمة شمال شرق سيناء - مصر
TypeArticle
Alternative Abstractقسم تتابع الطباشيري المتأخر في المنطقة الواقعة شرق القصيمة بشمال سيناء إلى عدة نطاقات حياتيه على أساس ما تحتويه صخوره من احافير النانوبلانكتون الجبرية . أوضحت الدراسة الحالية بأن صخور السنتونيان santonian غير ممثلة في منطقة البحث وقد يعزي ذلك إلى النشاط التكتوتي أو إلى ثغرة طباقية. يحدد الحد الفاصل بين عصري التورونيان والكونياسيان مع ظهور النوع Micula furcatus كما أن اختفاء النوع Eiffellithus eximius. يقع عند الحد الفيصل بين عصري الكامبنيان والمسترختيان . أوضحت دراسة نسب انواع المياه الباردة Micula staurophora/ إلى نسب أنواع المياه الدافئة Watznaueria Barnesae إن درجات حرارة المياه السطحية القديمة أثناء التورونيان ، الكونياسيان والكامبنيان كانت دافئة نسبيا . هناك من الأدلة ها يشير :إلى انخفاض ملحوظ في درجات حرارة المياه السطحية أثناء الكامبنيان العلوي جدا وقد أستمر هذا الانخفاض حتى نهاية العصر المسترختيان. إن التنوع في أعداد احافير النانوبلانكتون الجبرية كان كبيرا خلال عصري الكونياسيان والكامبنيان بينما قل بشكل ملحوظ ابان المسترختيان .


Files in this item

Icon

This item appears in the following Collection(s)

Show simple item record