Water Conditions And Proline Content In Shade And Sun Plants

QSpace/Manakin Repository

Water Conditions And Proline Content In Shade And Sun Plants

Show full item record


Title: Water Conditions And Proline Content In Shade And Sun Plants
Author: Batanouny, K. H. [كمال الدين حسن البتانوني]
Abstract: Different parameters of the water conditions (Water content, water saturation deficit, osmotic pressure of the cell sap and partial osmotic pressure due to sugars), chlorophyll and proline contents were investigated in sun and shade plants of Sesbania sesban, Ocimum basilicum and Chenopodium murale. The total chlorophyll content per unit fr. wt. is higher in shade than in sun plants. In shade, a considerable decrease of chlorophyll a/b ratio is observed in Sesbania and Chenopodium; but this ratio increases slightly in Ocimum. The different parameters measured exhibit a wide difference in sun and shade plants. The diurnal march of the proline content, water saturation deficit and the osmotic pressure show almost the same trend; being low before sunrise and increasing by the progress of the day. Their march is a mirror image of that of the water content of the photosynthesizing organs. The partial osmotic pressure due to sugars contributes more to the total osmotic pressure of the cell sap than electrolytes in sun and shade. The rise of the osmotic pressure at midday and afternoon hours is mainly due to the rise of the partial osmotic pressue of the sugars, particularly in sun plants.تدرت المعايير المختلفة التى توضح حالة الماه في جسم النبات وهى المحتوى الماثى ، النقص في التمثمبع ، الضغط الأسموزي للعصير الخلوي ، الضغط الأسموزي الجزئى الناجم عن السكريات الذاثبه ، محتوى الكلوروفيل والبرولين . وأجريت هذه الدراسة على ثلالة أنواع نباتية هى السسبان ، الريحان والزربيح . وقد تم تقدير هذه المعايرفي النباتات التي تعيش طوال حياتها في الظل وكذلك التى تتعرض للشمس بصورة طبيعيكة خلال اليوم طوال حياتها ، وأوضحت الدراسة أن المحتوى الكلي للكلوروفيل في الظل أعل منه في النباتات المعرضة للشمس . وتبين أن نسبة كلوروفيل أ الى كلوروفيل ب تنقص في الظل في نباق العسسبان والزربيح بينما ترتفع قليلا في نبات الريحان ، واتضح ان المعاييرالمقاسة تباينت قيمتها ني نبات ال!ظل والشمس . وأظهرت دراسة المسار اليومي لمحتوى البرولين والنقفر في التشبع والضغط الأسموزى أنها شخذ مساراى متماثلة ، فتكرن شخفضة قبل شروق الشمعس رتزداد تيمتها عند الظهيوة . واتخذ مسار هذه المعاييرجمورة مقلوبة للمحتوى المائى للأوراق والفروع الخضراء . س \ وتبين ان الضغط الأسموزي الجزئى االناتج عن السكريات الذائبة يساهم في الضغط الأسموزي الكلى بقدر اكبر من الضغط الأسموزى الجزفي الناتج عن الألكتروليتات وذلك في حالتى نباتات الظل ونباتات الشمس . ولذا فاد ازدياد الضغط الأسموزي الكلي في منتصف النهار وبعد الظهيرة ناتج أساسا عن ازدياد الضغط الأسموزى الجزئي للسكريات وخاصة في نباتات الشمس .
URI: http://hdl.handle.net/10576/9671
Date: 1984

Files in this item

Files Size Format View
abstract.pdf 2.087Kb PDF View/Open
abstract.doc 20.5Kb Microsoft Word View/Open
abstract_ar.doc 22Kb Microsoft Word View/Open
07-84-4-0007-fulltext.pdf 663.4Kb PDF View/Open

This item appears in the following Collection(s)

Show full item record

Search QSpace


Advanced Search

Browse

My Account